قدرت مصادر مالية نسبة التضخم خلال السداسي الأول من السنة الحالية بحوالي 5 في المائة، متوقعة أن تكون على شاكلة المستوى المسجل العام الماضي، مع تفاوت بين مختلف المواد، حيث تبقى أعلى بالنسبة للمواد الاستهلاكية الغذائية، ما يساهم في تزايد تآكل القدرة الشرائية لدى الفئات الفقيرة وحتى المتوسطة. - See more at: http://www.elkhabar.com/press/article/108466/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B6%D8%AE%D9%85-%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A8-5-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A6%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%A2%D9%83%D9%84-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1-%D9%84%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9/#sthash.B0EPUOHL.dpuf

الإعلان عن النتائج النهائية غدا الخميس

التكتل النقابي يحضّر لمواجهة قرار الحكومة

التكتل النقابي يحضّر لمواجهة قرار الحكومة

 

البرنامج:

إفتتاح الجامعة الصيفية : 1 النشيد الوطني        2 كلمة المنسق الوطني

مداخلة  للخبير الاجتماعي نور الدين بودربة :  مشروع قانون العمل ،التحول الإجتماعي و التقاعد

مداخلة  مفتش الرياضيات السيد تاج لخضر بعنوان : مناهج الجيل الثاني بين مقتضيات التطوير و مقاومة التغيير

مداخلة  الأستاذ  حشلاف حمزة  بعنوان :

أصداء الجامعة الصيفية 2016:

ألبوم الصــــــــور:


النشيد الوطني                                                                                                               كلمة المنسق الوطني

    

مشروع قانون العمل ،التحول الإجتماعي و التقاعد تحميل المداخلة كاملة   PDF  

رجال الأعمال يخيطون قانون العمل حسب مصالحهم

           إتهم نورالدين بودربة الخبير الإجتماعي رجال الأعمال بمحاولة فض العقد الإجتماعي وذلك من خلال الضغط لصياغة مشروع قانون للعمل يتوافق ومصالحهم واضاف نورالدين خلال محاضرة بمناسبة الجامعة الصيفية .النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي و التقني أن قانون العمل المزمع اعتماده يستمد روحه من خنق حريات العمل النقابي ويذهب المحاضر ابعد من ذلك حين يعتبر أن هذا القانون جاء وفق فتوى صادرة من رجال الأعمال الذين يبحثون بكل الوسائل للسيطرة على الطبقة العمالية وتعريتها من الحماية ويتوقع أن يتم مستقبلا التخلص تماما من القاعدة المعمول بها في تحديد الأجر الوطني الأدنى المضمون. وتعكس المقاربة التي ينطلق منها الخبير فحوى وقراءات يستقرؤها انطلاقا من مواد نص القانون حيث يتم العمل في الوقت الحالي لصناعة قيادات مستقبلية متخرجة من مدارس وجامعات خاصة يعهد لها تسيير قطاعات حيوية بالبلاد في حين تعرف المدارس و الجامعات العمومية محاولات تشكك في قدرتها على الاستجابة للتحديات المستقبلية. وفي هذا المضمار يتساءل الخبير كيف لحكومة تتخذ قرارات مصيرية بشأن الطبقة العمالية دونما استشارة موسعة ودون تقديم توضيحات مقنعه بشأن عجز الصندوق الوطني للتقاعد الذي يجد ما يفسر عجزه امام وضعية صار فيها العامل يدفع اشتراكات تستفيد منها شرائح ليس لها علاقة لا من قريب ولا من بعيد بمجال الشغل؟؟ ويقدم الخبير ارقام توضح بما لايدعوا للشك ان الدولة التي اخذت ما يقارب 161 مليار دينار من اموال الصندوق ثم لم ترجع هاته الديون وتأتي تفسر قرار الغاء التقاعد النسبي بعجز الصندوق لا يمكن للطبقة العمالية أن تتقبل بأي شكل من الأشكال الفوضى التي يعرفها تسيير مدخراتهم المستقبلية. كما يضيف الخبير أن هناك من يرافع داخل الحكومة وداخل الإتحاد العام للعمال الجزائريين لإستنساخ التجارب الاوربية في صياغة القوانين وفقا لما تنص عليه توصيات صندوق النقد الدولي و البنك العالمي وهو ما لايمكن استصاغته من حيث أن الواقع الجزائري بعيد كل البعد عن الواقع الاوروبي ويضرب مثالا على ذلك حيث حاولت كل من حكومتي البرازيل و المكسيك تبني سياسة اقتصادية افرزت فيما بعد طبقتين اجتماعتين الأولى تعيش حياة الثراء و الثانية عاشت تحت خط الفقر المدقع. وقد حاولت الحكومة ،في 2009 يشير الخبير،الغاء التقاعد النسبي وذلك خلال قرار الثلاثية وسرعان ما قامت بتجميد هذا القرار بعد اصطفاف الطبقة العمالية ضده وما يثبت التخبط و التناقض الذي صارت تصاغ به السياسة الإقتصادية للبلاد يضيف الخبير هو تقارير البنك الدولي التي جاءت ايجابية في 2007 بشأن قانون العمل في نفس الفترة ،واذا كانت اسعار البترول قد بلغت العام 2009 ما معدله 100 دولار للبرميل فلماذا حاولت الحكومة انذاك الغاء التقاعد النسبي ؟ ما يفسره الخبير ان انخفاض اسعار البترول في هاته الفترة ليس سببا وجيها لإتخاذ مثل هكذا قرارات. ويشير نورالدين الذي كان يتحدث في مداخلته المخصصة للجامعه الصيفية لنقابة الساتاف ان القانون 07-92 المحدد لتنظيم صناديق التقاعد و الضمان الإجتماعي يلزم الدولة بتقديم توضيحات و كذا معلومات وافية بشأن عجز هاته الصناديق ويبدوا ان هذا العجز ليس مصدره التقاعد النسبي بقدر ما هو تمويل شرائح لا تنتمي الى الطبقة العمالية و لا تساهم في الاشتراكات في حين نجد التهرب الضريبي وعزوف القطاع الخاص عن تامين العمال حيث ان 8 من 10 عمال بالقطاع الخاص غير مؤمنين اليوم ؟؟!! وغير بعيد عن هذا الملف الذي صار يشكل الشغل الشاغل للطبقة العمالية بالجزائر يتوقع الخبير ان تكون السياسات الإقتصادية للبلاد مستقبلا خارج تطلعات الطبقة العمالية حيث صار دعم الدولة للمواد الغذائية الواسعة الاستهلاك لا يشكل الا 1،2 بالمائة مقارنة ب 1،8 بالمائة بالشقيقة تونس في حين يستهلك الجزائري 200 كلغ من القمح الصلب مقارنة ب 34 كلغ فقط من اللحوم سنويا واذا نظرنا لنظيره من الفرد الاوروبي او حتى الفرد بشمال افريقيا فهو اقل بكثير منهم ما يستلزم الآن صياغة قوانين واقعية بدل قوانين تخدم النظرة المحدودة لرجال الأعمال الذين دخلوا الآن الى سوق التعليم بإنشاء جامعات ومدارس خاصة قد تفرغ المدرسة العمومية من محتواها مستقبلا.

تدخلات المشاركين و المناقشة:

  

مداخلة  مفتش الرياضيات السيد تاج لخضر بعنوان :

"مناهج الجيل الثاني بين مقتضيات التطوير و مقاومة التغيير"


مداخلة  الأستاذ  حشلاف حمزة  بعنوان :مسودة مشروع إدراج دورات تدريبية في البرنامج الدراسي


أصداء الجامعة الصيفية 2016:

عبارة عن فيديوهات حاولنا أن نرصد من خلالها تقييم المشاركين لفعاليات الجامعة الصيفية 2016 و تطلعاتهم للمستقبل

 

 

ألبوم الصــــــــور:صور من الجامعة الصيفية 2016 بثانوية فرانتز فانون ببومرداس